+41315087536 info@Okazcapital.com/

العملات الرقمية !

<
fxaddress

حرية مالية لا حدود لها من تداول العملات الرقمية

مما لا شك فيه أن الجميع في وقتنا الحالي قد سمع عن العملات الرقمية أو على الأقل عن البيتكوين. كلنا نعرف قصص نجاح المحظوظين الذين صنعوا ثرواتهم من العالم الرقمي، دون أن يكون لديهم أي علم عن الاستثمار على الإطلاق. دعونا نلقي نظرة على ماهية العملات الرقمية وكيف يمكنك تحقيق أرباح هائلة من التداول الرقمي اليوم.

البيتكوين طريقة جديدة في الاستثمار لضمان المستقبل المالي
البيتكوين بدون شك أول عملة رقمية وأكثرها شهرة في العالم على الإطلاق. تم إنشاؤها منذ وقت ليس ببعيد في عام 2009، بواسطة شخص مجهول أو مجموعة من الأشخاص باسم مستعار "ساتوشي ناكاموتو". ومما أثار دهشة الناس في البداية هو أن المعاملات التي تمت في هذه العملة التجريبية الجديدة أصبحت مجهولة الهوية مباشرة من شخص لآخر، دون الحاجة إلى استخدام أي نوع من أنواع الوساطة أو البنوك كما هو الحال مع العملات العادية.
حاول العديد من الناس "دون نجاح" معرفة الهوية الحقيقية للأشخاص الذين يقفون وراء "ساتوشي ناكاموتو". حتى وقتنا الحالي ما زال هذا لغزاً ومن الممكن أن يبقى كذلك على الأقل لفترة طويلة جداً.
أحد أهم العوامل التي أدت إلى نجاح بيتكوين الساحق كان إدخال تقنية "البلوكشين". حيث أن جميع المعاملات التي تتم في البيتكوين مجهولة وشفافةً ويتم تخزينها في سجل عام يسمى البلوكشين. هذا يزيل جميع المخاطر الأمنية المرتبطة بتخزين البيانات مركزياً ويوفر بيئة آمنة ومشفرة للمعاملات.
منذ إطلاقها استقطبت البيتكوين باستمرار اهتمام ملايين المستثمرين الذين رأوا فيها فرصة رائعة للحصول على الثراء. كانت الشفافية الكاملة والمعاملات السريعة والتذبذب العالي للغاية مجرد عدد قليل من الأسباب التي ساعدت العديد من الناس على تحقيق الثروات من خلال التداول في هذه العملة الجديدة.
في أعلى مستوياته وصل سعر البيتكوين إلى 20 ألف دولار وهو أمر لم يكن يحلم به كثير من الناس الذين شككوا بمستقبل هذه العملة. على سبيل المقارنة كان سعرها في شهر فبراير 2011 دولار واحد فقط، وهو ما يعني أن كل دولار اشتريت فيه بيتكوين في ذلك الوقت تحول إلى 20,000 دولار في شهر يناير 2018.

يشير مصطلح altcoins إلى العملات الرقمية البديلة بعد النجاح المذهل للبيتكوين​
كانت البيتكوين أول عملة رقمية ومنذ ذلك الحين حاول الكثيرون اتباع مسارها، وكان بعضهم ناجحاً جداً في القيام بذلك.

الإثيريوم- هو ربما اسم أشهر عملة رقمية في العالم بعد البيتكوين، تم إنشاؤه بواسطة المبرمج الروسي الكندي "فيتاليك بوتيرين" من أجل إصلاح بعض القيود المتعلقة بالبيتكوين وتوفير سرعات معاملات أسرع. إضافةً إلى ذلك أدخلت الإثيريوم عقوداً ذكية فتحت آفاقاً جديدة من الفرص للناس لاستخدام وإنشاء العملات الرقمية البديلة. 
اللايتكوين- كانت أول تقنية ناجحة من العملات الرقمية وتم إنشاؤها في عام 2011، مباشرة بعد أن أصبح نجاح البيتكوين أكثر وضوحاً. وهو يعتمد على بروتوكول تشفير مفتوح المصدر وهو مشابه إلى حد ما للبيتكوين. بحلول شهر نوفمبر من عام 2013 بلغت القيمة السوقية لللايتكوين مليار دولار.
اعتباراً من شهر مايو 2018 كان هناك أكثر من 1500 عملة مختلفة يتم تداولها في الأسواق. منذ ظهورها كان المستثمرون الأذكياء يتداولون ويحققون أرباحاً ضخمة من البيتكوين والعملات الرقمية البديلة.

لماذا يجب عليك الاستثمار في العملات الرقمية؟
الشيء الوحيد الذي يجعل العملات الرقمية مربحة للغاية هو حقيقة أنها لم يتم تنظيمها بعد. هذا يجعل الأسواق متقلبة للغاية، مما يؤدي إلى فرص ربح هائلة. نعلم جميعاً المقولة الشهيرة "شراء منخفض، بيع عالي" هذا لا يمكن أن يكون أكثر صدقاً عندما يتعلق الأمر بالاستثمار في العملات الرقمية. تخلق تقلبات الأسعار الضخمة فرصاً رائعة للمستثمرين في كثير من الأحيان.
يلاحظ محللو السوق حدوث حالة غريبة إلى حد ما، فقد كان العديد من متداولي السلع يتحولون ببطء ولكن بثبات إلى الأسواق الرقمية. وهذا بسبب الإمكانات الحقيقية التي يراها المتداولين في العملات الرقمية. 
ربما سمعنا جميعاً قصصاً عن تداول الأسهم في شركات مثل أبل أو جوجل، والتي تتجاوز أسعار أسهمها بسهولة بضع مئات من الدولارات. مع البيتكوين أو أي عملة رقمية أخرى يمكن للمستخدم شراء حتى كسور صغيرة للغاية من هذه العملات. وهذا يجعل من السهولة لأي شخص الدخول وتحقيق أرباح مذهلة بغض النظر عن رأس المال ومهارات الاستثمار.
ليس للبيتكوين صلة بأي حكومات على الإطلاق على عكس العملات العادية التي يمكن أن يؤدي فشل الحكومة إلى انهيارها بسرعة بشكل كامل، بينما مع البيتكوين هذه المخاطرة هي ببساطة غير موجودة.
إذا كنت تفكر في الانضمام إلى عالم العملات الرقمية، سيكون الوقت الآن مناسباً جداً للقيام بذلك. لا تريد أن تفوتك فرصة الانضمام إلى مئات الآلاف من الأشخاص الذين سبق لهم أن استثمروا وحققوا الملايين من التداول الرقمي.